التكوين

معلومات عامة


  تم تأسيس جامعة محمد الأول UMP سنة 1978. وهي تحتضن عشر مؤسسات للتعليم العالي (ست جامعات وأربع مدارس، فضلا عن المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين).

  تهدف جامعة محمد الأول إلى تقديم عرض تكويني يلامس مجالات واهتمامات مختلفة: العلوم، والقانون، والآداب، والتاريخ، والجغرافيا، واللغات، والتدبير، والعلوم الاقتصادية، والتكنولوجيا، وعلوم المهندس، والعلوم الطبية.

   تستقبل الجامعة زهاء 50000 طالب (برسم الدخول الجامعي 2015-2016) موزعة عبر مواقع: وجدة، والناظور، والحسيمة، ويشتغل في رحابها 900 أستاذ باحث و500 إطار إداري وتقني. وهي تسعى بفضل طاقاتها ومؤهلاتها (في البحث والتكوين والتدريس) إلى إحداث الإقلاع الاقتصادي بالجهة الشرقية، وبعموم البلد. وهي تحتضن:

·  بنيات بحثية توفر عتادا تكنولوجيا على مستوى عال؛

·  مراكز مسؤولة عن تطوير الأنشطة البحثية، وتطوير النقل التكنولوجي؛

     التعاون القائم بين الجامعة ومحيطها يتخذ أشكالا مختلفة، ويعرف تطورا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة بفضل سياسة الانفتاح. والجدير بالذكر في هذا الاتجاه هو مراكمة المؤسسة لتجارب ومشاريع كثيرة تضع نصب أعينها تقريب المؤسسة من محيطها، وذلك في أفق تعزيز دور الجامعة في تنمية الحقلين الاقتصادي والاجتماعي.

    تسعى جامعة محمد الأول منذ سنوات إلى خلق بنيات قادرة على إعطاء الزخم اللازم لعلاقة الجامعة بالمقاولة، هذه البنيات أصبحت بمثابة قنوات اتصال تعبر بشكل صادق عن انتظارات المحيط السوسيواقتصادي. أما التقليد القاضي بلزوم التعاون الدولي فقد انخرطت فيه الجامعة منذ مدة طويلة، وهكذا وقعت الجامعة شراكات دولية مع عدد من مؤسسات التعليم العالي، ومع هيئات ومنظمات مختلفة. وهو ما يزكيه سهر البنيات البحثية للجامعة على تشجيع وتدبير الشراكات ذات الطابع الدولي والتي تهم: التعاون العلمي، ومشاريع التطوير المختلفة، وتبادل الزيارات والبعثات الطلابية...